Ecumenical Institute at Bossey

The Ecumenical Institute at Bossey is the international centre for encounter, dialogue and formation of the World Council of Churches. Founded in 1946, the Institute brings together people from diverse churches, cultures and backgrounds for ecumenical learning, academic study and personal exchange.

You are here: Home / News / Bossey News / معهد بوسيه التابع لمجلس الكنائس العالمي يحتفل بمرور سبعين عاما وسط خضم من الأحداث

معهد بوسيه التابع لمجلس الكنائس العالمي يحتفل بمرور سبعين عاما وسط خضم من الأحداث

معهد بوسيه التابع لمجلس الكنائس العالمي يحتفل بمرور سبعين عاما وسط خضم من الأحداث

Bossey Graduate School of 1952/53

Sep 28, 2016

سوف ينظم المعهد المسكوني في قصر دو بوسيه احتفالية بمناسبة مرور سبعين عاما بحضور شخصيات بارزة عندما يجتمعون معا في صلوات وعبادات مشتركة وسوف يتم إصدار كتاب جديد بمناسبة هذه الاحتفالية  خلال عطلة نهاية الأسبوع من 30 سبتمبر/أيلول - 2 أكتوبر/تشرين الآول.

وقدم معهد بوسيه التابع لمجلس الكنائس العالمي دراسته العقائدية لآلاف الطلاب من جميع أنحاء العالم خلال أكثر من سبعة عقود.

وفي احتفالية هذه المناسبة التي ستقام في نهاية الاسبوع سيقدم الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف والقس الدكتور إيوان سواكا مدير معهد بوسيه وكذلك بعض الطلاب والخريجين عرضا بشأن موضوع "دور الأديان في بناء السلام " .

وسوف يشارك في هذه الاحتفالية ممثلين عن الأمم المتحدة والحكومة السويسرية ومجلس السويسري للأديان والكنائس الأعضاء في مجلس الكنائس العالمي لتبادل الأفكار حول إنجازات المعهد ودوره الحالي.

وسوف تساهم خدمة العبادة المسكونية المقدمة  في يوم  2 أكتوبر/ تشرين الأول على نسج  روابط بين العديد من الانجازات من حاضر المعهد وماضيه.

و في الفاتح من أكتوبر، سوف يستضيف مجلس الكنائس العالمي احتفالية بمناسبة إصدار كتاب عن "معهد بوسيه".

وسوف يكون هناك يوما مفتوحا في نفس اليوم يشمل على صلاة في كنيسة بوسيه وتنظيم جولات داخل الحرم الجامعي و لقاءات مع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس  والخريجين وعرض لمصدورات الكتب  وأمسية  موسيقية.

معلومات بشأن معهد بوسيه

في معهد بوسيه يعيش الطلاب ويتعلمون ويصلون معا في مجتمع متعدد الثقافات والطوائف. فهو يجمع بين الدراسات الأكاديمية مع التعلم القائم على تبادل الخبرات ويصبحون فيما بعد من المتمرسين ذوي المهارات قادرين على إقامة الحوار وبناء السلام.

وعندما يستكمل طلاب المعهد المسكوني  مقرراتهم الدراسية حول الحوار بين الأديان ، يرجعون  إلى العالم بغية تعزيز الحوار والتعاون وبناء الثقة والتفاهم بين الأديان ودعم الحركة المسكونية في رحلة الحج من أجل تحقيق العدالة والسلام.

وسوف تسلط الأضواء في هذه الاحتفالية على دور المعهد المسكوني في تشكيل قادة مسكونين ليكونوا أطرافا فاعلين في إجراء عملية الحوار والمصالحة.

وسوف تتيح لهم هذه الفرصة الانضمام معا واستكشاف كيف يؤثر هذا العمل  المشترك على تحقيق الوحدة المسيحية والانسجام مع شعوب  الله بأجمعها.

للمزيد من المعلومات عن البرنامج بأكمله ، يرجى الاطلاع على الرابط التالي